سأحول حياتكم إلى جحيم. وستعيشون في ظلام داماس

 سأحول حياتكم إلى جحيم. وستعيشون في ظلام داماس. كلمة قالها بوتين وأوفى بها.



 و زلنسكي لشعبه. اهربوا بعيدا عن كياف. وان جواب جلدكم فإنهم لن يتوقفوا عن القصف حتى يقضوا علينا. وإيران تعترف بتزويد روسيا بالطائرة المسيرة. هم من بدأوا استفزازي فلا تلوموني الآن. لقد حانت نهايتهم وستكون على يدي.

هكذا توعد المجنون أمريكا وكوريا الجنوبية. التنين الصيني هو الرعب والخطر الحقيقي. وبايدن يعترف قائلا. أن أوكرانيا مجرد إحماء. والحرب الكبرى قادمة والجيش الأمريكي ليس جاهزا. دبابات وعربات مدرعة وعدد هائل من الجنود والمرتزقة. يتوجهون لتحرير خيرسون. وبوتين يقول لن تدخلها إلا وأنتم جثت هالكا. فماذا يعني تحرير .خيرسون

بريطانيا تزعج الصين. وشي جينبينج يقول لقد تماديتم يا تيوان. ويطلق أكثر من 40 مقاتلة. وأربع سفن حربية لارعابهم. خوفا من هجمات إيرانية مدمرة. بايد يشعل الأجواء ويعلن حالة تأهب ويطلق مقاتلة باتجاه إيران. دفاعا عن السعودية. بوتين يقول بعد اليوم لن أرحم أحد. وغضب سينزل على النازيين الأوكرانيين. ودمار شامل سيلحقكم. 

القصف لا يتوقف. والصواريخ تنهال على أوكرانيا بلا رحمة، و بوتين يأمر بالمزيد. أوكراني تستعد لهجمات روسية جديدة على بنيتها التحتية. وزيلينسكي يحث سكان كييف على الاستعداد لأسوأ سيناريو. من خلال إعداد خطط طارئة لمغادرة المدينة. والبقاء مع الأصدقاء والأسرة. وفي خطابه الليلي أكد زيلينسكي

هنا أكثر من أربعة و500,000 مستهلك. باتوا من دون كهرباء بالفعل، وأن الدولة الإرهابية إشارة إلى روسيا تركز قواتها ووسائلها. لاحتمال تكرار الهجمات الشاملة على بنيتها التحتية. أولا وقبل كل شيء الطاقة. لهذا كانت روسيا بحاجة إلى صواريخ إيرانية. ونحن نستعد لراد، واعترفت إيران للمرة الأولى بأنها زودت روسيا بطائرة مسيرة. تستخدمها موسكو لاستهداف محطات الطاقة والبنية التحتية المدنية.

لكنها قالت إنها فعل ذلك قبل الحرب، كما نفى وزير الخارجية الإيرانية أن تكون إيران زودت روسيا بصواريخ جديدة. زعيم كوريا الشمالية يحذر ويهدد بأنه سيرد بشكل حازم. على تدريبات أمريكا وكوريا الجنوبية. التي يراها بأنها استفزاز واضح ومناورات حربية خطيرة. وقال الجيش الشعبي الكوري. إن وابل التجارب الصاروخية الأخيرة. كان بمثابة تدريب على ضرب أهداف الرئيسية في كوريا الجنوبية.

والولايات المتحدة بلا رحمة. مثل القواعد الجوية وأنظمة قيادة العمليات. بمجموعة متنوعة من الصواريخ التي من المحتمل أن تكون قادرة. على حمل أسلحة نووية. ويعكس إعلان كوريا الشمالية تصميم الزعيم كيم جونج أون على عدم التراجع. في مواجهة مساعي خصومه. لتوسيع مناورتهم العسكرية. ورد المسؤولون الأمريكيون والكوريون .الجنوبيون. بأنهم سيعززون مناوراتهما المشتركة. وحذروا كوريا الشمالية من استخدام الأسلحة النووية.

سيؤدي إلى نهاية نظام كيم. يحب الأمريكيون الاعتقاد بأن جيشهم لا يقهر، لكن هذا كان في الماضي. والحقيقة هي أن هذه القوة الصارمة للولايات المتحدة. ليست كما كانت في السابق. وأكبر دليل الغزو الروسي لأوكرانيا الذي كشف عن تلاشي قوة الردع العسكري الأمريكي. ومخاوف أمريكية الآن من اندلاع حرب أكبر وأخطر. قادمة من .الصين. وقال قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية

إن أزمة أوكرانيا التي نمر بها الآن مجرد إحماء. والحرب الكبرى قادمة. ولن يمر وقت طويل قبل أن نختبر بطرق لم نعرفها منذ زمن بعيد، مشيرا إلى أن الصين تعزز قدراتها العسكرية. بوتيرة أسرع مما هي عليه الحال في الولايات المتحدة، ومع استمرار هذا الفارق. فلن يكون لأمريكا ما يكفي من القوة لمواجهة الصين في المدى القريب. أوكرانيا تستعد بكل ما أوتيت من قوة للهجوم على خيرسون. وأعلن الانفصاليون الموالون لروسيا في مقاطعة خيرسون.

أن القوات الأوكرانية تحشد عددا كبيرا من الدبابات والعربات المدرعة. ويحشدون عدد ال متزايدا من المرتزقة استعدادا لهجوم كبير على المدينة. من جانبها أعلنت الإدارة الإقليمية في مقاطعة خيرسون الموالية لروسيا. عن تشكيل مجموعات من الدفاع الشعبي للرجال. المتبقين في المدينة. وخلال الأيام الماضية تصدرت مقاطعة خيرسون عناوين المعارك. بعد حديث القوات الأوكرانية عن تقدم مستمر. يقابله حديث الروسي عن تصدي لكل الهجمات. الصين تحذر تايوان من التمادي في أفعالها المتمردة 

الحزازية. وتطالبها بوقف التواطؤ مع القوى الأجنبية. فلذلك لن يكون عليها إلا بالندم. وقالت وزارة الخارجية الصينية إن على بريطانيا وقف أي شكل من التعاملات الرسمية مع تايوان. في أعقاب خطط لزيارة يقوم بها وزير بريطاني للجزيرة. التي تتمتع بالحكم الذاتي. وتعتبرها الصين جزء من أراضيها. لإجراء محادثات تجارية. ولم يمر وقت طويل على هذا التحذير. حتى أعلنت وزارة الدفاع التايوانية رصد 44 طائرة مقاتلة.

وأربع سفن حربية وطائرتين مسيرتين عسكريتين. تابعة للصين في محيط الجزيرة. وخلال الأشهر الماضية لا يخلو يوم تقريبا. من تصعيد وتهديد متبادل من قبل الصين وتايوان التي تعيش تحت تهديد مستمر. بالتعرض لغزو من جانب الصين التي تطالب بالسيادة على الجزيرة. ضمن حالة تأهب شاملة للقوة الأمريكية. والسعودية. أطلقت الولايات المتحدة مقاتلة متمركزة في منطقة الخليج باتجاه إيران.

هذا القرار جاء على خلفية صدور تقارير استخباراتية تحذر من هجمات صاروخية باليستية إيرانية. وشيكة. وأخرى بواسطة طائرات مسيرة على أهداف في السعودية. 

وفي خبر اخر.

لماذا لجأت روسيا للصواريخ الإيرانية؟

اعترفت إيران للمرة الأولى منذ توجيه الاتهامات لها، بأنها زودت روسيا بطائرات مسيّرة، مشيرة إلى أنها أرسلتها قبل أشهر قليلة من بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا في فبراير الماضي.


استخدمت موسكو هذه الطائرات لاستهداف محطات طاقة وبنية تحتية مدنية، وهو ما دفع الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لفرض عقوبات على طهران، وفقا لوكالة "فرانس برس".


منذ يوليو الماضي، تحدثت وسائل الإعلام عن اتصالات روسية إيرانية في مجال الطائرات المسيّرة، بينما قال مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، إن إيران تستعد لتزويد روسيا بمئات المسيرات تستطيع حمل أسلحة.

كيف رد الغرب على إيران؟

• أوكرانيا تحذر إيران من "عواقب التواطؤ" مع موسكو.

• مباحثات بين المفوضية الأوروبية وأوكرانيا لمعاقبة إيران.