خيانة عظمى في روسيا، بوتين يعتقل مسؤولا ببرنامج الصواريخ الفرط صوتية بتهمة التجسس، نفذت السلطات الروسية عمليات أمنية داخلية موسعة، و

 




 بينه بي خلال الغشية خماس فجاة إسلاميون لأعدائنا أقول وتحديدا لقادة حماس والجهاد الإسلامي أقولها بوضوح وقتكم محدود سيتم إزالة تهديداتكم روسيا تنتقم من إسرائيل في غزة فهل أطلقت إسرائيل رصاصة الانتحار على نفسها حينما وقفت مع أوكرانيا، إيران متلهفة للحرب على أحر من الجمر وأمريكا تستعد لإغضاب مجنون كوريا بوتين يكتشف خيانة عظمى في روسيا ويتحرك فورا.

فماذا يحدث في سابقة من نوعها؟ روسيا تقف هذه المرة إلى جانب غزة وتنتقم من إسرائيل، فقد أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا بأن بلادها تتابع بقلق عميق التصعيد الإسرائيلي الخطير في غزة.

وأضافت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية اليوم السبت إن موسكو قلقة للغاية بشأن جولة جديدة من العنف المسلح في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقالت زخاروفا إن بلادها تتابع بقلق عميق هذا التطور في الأحداث.

وهو تطور محفوف باستئناف المواجهة العسكرية الشاملة والمزيد من التدهور للوضع الإنساني المؤسف في غزة. وأشارت المتحدثة الروسية إلى أن هذا التصعيد الدوري جاء نتيجة الضربات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة في 5 من أغسطس. ردا على ذلك شنت الفصائل الفلسطينية قصفا عشوائيا مكثفا على الأراضي الإسرائيلية مضيفة بأنه بحسب المعلومات الواردة قتل عشرة فلسطينيين.

وأصيب العشرات نتيجة الهجمات الإسرائيلية.

ويعتبر هذا الموقف الروسي موقفا مغيرا لما هو معتاد في الحروب السابقة التي شنتها إسرائيل على غزة، ولا يخفى على الجميع بأن روسيا بدأت تنتقم من إسرائيل على خلفية وقوف تل أبيب مع أوكرانيا، ودعت زخارف جميع الأطراف المعنية إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس ومنع تصعيد الأعمال العدائية والعودة على الفور إلى وقف دائم لإطلاق النار المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية.

إعادة التأكيد بالموقف الروسي المبدئي والثابت من القضية الفلسطينية الداعم لتسوية شاملة وطويلة الأجل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي وفقا لمبدأ الدولتين، على حد تعبيرها. وتابعت زخاروفا أنه لا يمكن وضع حد للعنف الدوري إلا في إطار عمليات التفاوض التي ينبغي أن تكون نتيجتها تحقيق الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة ضمن حدود عام ألف وتسعمئة و67.

وبدأت سرايا القدس أمس الجمعة عملية رد على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة مع إطلاق صلية من الصواريخ في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة إللي الآن مزيد من الرشقات مزيد من الرشقات مزيد من الرشقات.

من كل مناطق قطاع غزة من وفي وقت سابق اليوم أعلنت سرايا القدس قصف مطار بن جوريون إضافة إلى مناطق أخرى في تل أبيب ب60 صاروخا ردا على العدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة.

وكانت إسرائيل قد أعلنت بدء عملية عسكرية ضد أهداف لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

إيران متلهفة للحرب على أحر من الجمر، أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي أن الرد السريع للمقاومة الفلسطينية على الجرائم الصهيونية تدل وبلا شك على أن المقاومة تعيش فصلا جديدا من القوة، مشددا على أن قوة المقاومة الفلسطينية تظهر القدرة على إدارة الحروب الكبيرة. وأضاف سلامي لدى استقباله الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي.

زياد النخالة اليوم السبت أن قادة الصهاينة المتعصبين باتوا اليوم يذعنون أيضا ويعترفون بعجز الكيان الصهيوني ويتحدثون عن قرب فنائه.

وقال اللواء سلامي في هذا اللقاء الذي عقد في مقر قيادة الحرس الثوري إن العالم الإسلامي والمنطقة الحاضنة للمقاومة يعيشان اليوم ظروفا خاصة، مؤكدا أن تحرير فلسطين هو أكثر من أمنية بل هو استراتيجية حتمية للشعب الإيراني.

وشدد المسؤول العسكري الإيراني على أن مسار الأحداث في فلسطين وتراجع قوة الاحتلال نحو الزوال والانهيار هو مسار دون رجعة، وأن تحرير القدس بات وشيكا.

بقطع الرأس. أمريكا تستعد لإغضاب مجنون كوريا كشفت تقارير إعلامية أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تستعدان لإجراء أول مناورات عسكرية مشتركة منذ خمس سنوات سيتخللها تمرين يعرف بأسم قطع الرأس ويستهدف بطريقة غير مباشرة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ ورد وذكر موقع ديلي بيست الأمريكي أن القوات الأميركية والكورية الجنوبية ستنفذ ما يصفه العسكريون.

في سلسلة القتل التي تستهدف الصواريخ والمواقع النووية في الشمال، بالإضافة إلى القواعد اللازمة للتزود بالوقود وإعادة التسليح، وأضافت نقلا عن مصادر مطلعة أن المناورات ستبلغ ذروتها في تمرين قطع الرأس حيث ستتدرب القوات على غزو هيكل القيادة في كوريا الشمالية والتخلص من الزعيم كيم جونج أون.

وتابع على الرغم من أنها مجرد تمارين، إلا أنه من المؤكد أن كيم س يأخذها على محمل شخصي كما فعل في سبتمبر عام 2017.

عندما أمر بإجراء التجارب النووية السادسة بعد مناورات مشابهة بين واشنطن وسيول.

وقال ديفيد ما كسويل العقيد المتقاعد بالقوات الخاصة بالجيش الأمريكي.

قطع الرأس أيام مهمة لاستهداف أو قتل هدف دي قيمة عالية إذا حصلت على قائد القوات العسكرية وهو كيم جونج أون فمن الناحية النظرية أنت حصلت على رأس الثعبان واتفق وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن ونظيره في كوريا الجنوبية لجونسون في نهاية الأسبوع الماضي على إجراء التدريبات العسكرية لأول مرة منذ أن ألغاها الرئيس الأميركي السابق ترامب بعد قمته مع كيم في سنغافورة.

في يونيو عام 2018.

خيانة عظمى في روسيا، بوتين يعتقل مسؤولا ببرنامج الصواريخ الفرط صوتية بتهمة التجسس، نفذت السلطات الروسية عمليات أمنية داخلية موسعة، .